Wednesday, 28 March 2018

مرض دمر البشرية ولا يزال يدمرها و كل البشرية لم تكتشف هذا المرض الخفي

الرجولة مرض دمر البشرية وهم لا يشعرون بهذا المرض الخبيث

الانسان هو ارقى مخلوق على سطح الارض. فلما دخل الى عقله هذا المرض هبط الى اسفل السافلين. ء
و ها نحن نرى الدكتاتوريات بمراكز تعذيبها و العصابات بجرائمها و عموم الرجال يسحقون المراة و ينتقصون منها في المجتمع فاقصوها من كل حركة الحياة بالكامل. فتدمرت الانسانية بسبب مرض الرجولة. ء
عندما غزا هذا المرض المجتمع صار كل المجتمع يؤمن به و ياخذه كمسلمة من مسلمات الحياة التي لا تخطر على بال احد انه مرض. و مثل الجاذبية التي لم تلحضها كل البشرية لأنهم اعتادوا عليها الى ان جاء عبقري عضيم .. نيوتن .. فاكتشف شيئ لم تلحضه كل البشري عبر كل تاريخها. ء
 و ها انا قد اكتشفت سبب دمار البشرية الذي لم تلحضه كل البشرية عبر تاريخا و هو مرض الرجولة. ء
المراة هي من تخلق الرجل بواسطة جسدها فتربيه الى ان يكبر و بعد ان يكبر يعتبر من خلقته عورة و ناقصة و غبية و حتى صار يصنع النكات على غباء المراة حتى صار كل الرجال يؤمنون ان المراة تافهة و بلا عقل. هنا تدمرت البشرية بعد ان صار المخلوق يحتقر الخالق و صار المخلوق يسيطر على الخالق و صار المخلوق ينتقص من الخالق. ء
اذا لم نقضي على هذا المرض سوف يستمر دمار البشري كما دمرها بحروب الرجال و باستهتار الرجال. ء
لن نستطيع ان نقضي على هذا المرض لأنه اصبح جزء من شخصية المجتمع الذي تغلغل في عقول كل الناس حتى النساء ما لم تبدء كل المنضمات النسوية بالاشارة الى هذا المرض بانه مرض و يجب ان يسمى مرض و ما لم نسميه مرض لن نجد العلاج له. و علاجه ان نصنفه كمرض اولا و من ثم نضع العلاج بان كل عائلة تربي اولادها على انه انسان ان كان ولد او بنت يجب ان يتربى على انه انسان فقط لا غير و انهم متساويان في كل شيئ. ما لم نشخص الرجولة بانها مرض لن نستطيع ان نجد العلاج. ء
كم اشعر بالعار و الخزي ان الانسان مات و لم يبقى سوى كائنات ذات عقول مريضة قتلت السعادة و جعلت الحياة بلا انسانية فقط مرضى يعيشون مع مرضى و بين الفينة و الفينة يقتلون بعض و في كل الاوقات يسحقون خالقتهم و يستهزئون بخالقتهم و يضطهدون خالقتهم و ينتقصون من خالقتهم. ء
عندما يذهب مريض الى الطبيب ما لم يشخص المرض لن يستطيع ان يحدد العلاج. ء
يستحيل ايجاد علاج لدمار البشرية ما لم نحدد ان سبب دمارها هو مرض الرجولة. ء

الرَجُل . الشر . السلطة : الثالوث الذي دمر البشرية
  كل الشر الذي سيضرب الانسانية في المستقبل سيكون مصدرها الرَجُل


الرَجُل و الشر و كروموسوم واي و مستقبل البشرية الاسود






الحجاب و مكر رجال الدين فوضعوا نقاب يحجب العقول

قالوا لنا ان الحجاب فرضناه على المرأة حتى لا تشتهي نفوس الرجال. لهذا فقط فرضنا الحجاب. ء
كل انسان له نفس إن كان رجل او مرأة اذن يجب ان يتحجب الرجال ايضا حتى لا تشتهي المرأة. ء
اي دين يفرض الحجاب فقط على النساء فانه يقر ان النساء ليس لهن نفوس. لهذا فان هذا الدين لم يفرض الحجاب على الرجال لأن هذا الدين يعتقد ان النساء ليس لهن نفوس حتى تشتهي. ء
اننا نعرف ان الله يقر ان كل انسان له نفس أن كان رجل او امرأة. فلو كان الله فرض الحجاب لفرضه على الرجل و المرأة على السواء. و لكن الدين الحالي الذي يؤمن به الناس لا يفرض الحجاب على الرجل  فهذا معناه انه دين يقر ان المرأة ليس لها نفس و هذا مخالف لما يقوله الله. اذن ان هذا الدين ليس من الله بل وضعه و حرفه رجال الدين. ء
سيدتي الغالية لا تقبلي بدين يقر ان المرأة ليس لها نفس لأن هذا الدين ليس من الله بل وضعه و صممه و حرفه رجال الدين. ء
من الان فصاعدا لا تقبلي بالحجاب كفرض من الدين فاما يفرض هذا الدين الحجاب على كلا الطرفين او يرفعه عن كلا الطرفين. اذا فرضوه بقوة القانون في مجتمع يسيطر عليه رجال الدين فهذا بحث اخر اما ان تتخذي انت الحجاب كقناعة انه من الله فهذا ينافي اقرار الله ان كل انسان له نفس. اذن اي دين يفرض الحجاب على بعض النفوس و يعفي نفوس اخرى فهذا ينافي اقرار الله.
ربما بعد قرائتكي هذا النص ترفضين التفكير المستقل و تقرري ان تسألي رجال الدين فانصحكي ان تسالي هؤلاء رجال الدين لأنهم هم من صمم الدين و كما ترين فانهم يحثون على القتل فبالتاكيد يكون فرض الحجاب على النساء فقط يعتبر زلاطة بالنسبة لهم.  ء


انهم يكرهون الجمال و ان اجمل الجمال في كل الدنيا هي المرأة فاردوا ان يحجبوا الجمال و بحجب الجمال تتحول نفوس الرجال الى نفوس قبيحة يمكن بكل سهولة تحويلها الى نفوس مجرمة و هذا نراه بكل وضوح في مناطق طلبان حيث حجبوها و برقعوها و نقبوها ثم وضعوا غشاوة على عينيها حتى لا تستطيع ان ترى الدنيا جميلة بل تراها مشوهة من خلال الغشاوة. لا استطيع ان اتخيل اجرام كهذا يمكن ان يرتكبه حتى الشياطين. ثم تحول الرجال الى ارهابيين لأنهم لا يرون الجمال فصارت نفوسهم قبيحة ترتكب القتل و الاجرام و لا يرف لهم طرف. ء

اذا اردت ان تعرف مدى رقي اي مجتمع فانضر الى نسائه. ء
من الصورتين اعلاه نرى صورة مجتمعين الاول مجتمع راقي متحضر و الثاني مجتمع متخلف حتى النخاع. ء
الاول مجتمع سعيد و يشعر بالحياة و الثاني تعيس لهذا نراهم يقتلون الحياة. ء