Wednesday, 21 February 2018

مناضرة بين المسلمين و المسيحيين

مناضرة بين المسلمين و المسيحيين

في الاندلس قبل الف عام كان علماء المسلمين و علماء المسيحيين يجرون مناضرات ليحاول كل طرف يثبت ان دينه هو الافضل و هو دين الحق و الاجدر ان يُتبع. ء
فالزم المسلمين المسيحيين حجة قوية مفادها , ان المسيحيين عندهم اربع اناجيل فلا نعلم ايهم الصواب و ايهم الخطئ لهذا دين المسيحيين ليس مؤكد. فرد المسيحيين ان المسلمين عندهم قرانين , قران فاطمة عند الشيعة و قران عند السنة لهذا فكلانا في الهوى سوى. ء
فوجد المسلمين انفسهم محصورين في زاوية ولا يستطيعون انكار ان للشيعة قران اخر اسمه قران فاطمة لذيع سيطه و ان كل المسلمين يعلمون بوجوده فيستحيل انكار وجود قران فاطمة. فلم يجد المسلمين وسيلة للخروج من الزاوية التي حُصروا فيها سوى قولهم ان الشيعة ليسوا مسلمين. ء
فكانت وسيلة ناجحة للخروج من الزاوية التي انحصروا فيها
ولكني لو كنت في هذه المناضرة لقلت للمسلمين, و لكن الشيعة يقولون انكم انتم ايها السنة لستم بمسلمين و اننا نحن الشيعة مسلمين. اذن نحن المسيحيين لو اردنا ان نصبح مسلمين فايهم نختار نصبح شيعة او سنة و كل طرف له قران مختلف و شعائر مختلفة. و بما انكم كلاكم تقولون ان الطرف الاخر غير مسلمين و بما ان المسلم يجب ان لا يكذب حسب قول نبيكم اذن سنصدق كلا الطرفين و نعتبركم كلاكم غير مسلمين. اذن انتم تريدونا ان نترك ديننا الى شيئ لا اسم له فكلاكم غير مسلمين. اذن من الافضل ان نبقى على ديننا و لا ندخل في مجهول لم يتفق اطرافه على من هم المسلمين. ء

هذه كانت مقدمة حتى نعرف ما هو الاسلام و من هم المسلمين

النبي محمد قال ان المسلم لا يكذب. فيجب على كل رجال الدين المسلمين و علمائه ان يخافوا الله و لا يكذبوا على المسلمين و غير المسلمين. ء

يجب على كل رجال الدين ان يقولوا للناس ان ليس هناك اسلام ولا مسلمين بل هناك اديان اخرى سميناها شيعة او سنة و غيرها. و على المبشرين المسلمين الذين يدعون غير المسلمين الى دخول الاسلام ان لا يخدعوا الناس و يكذبوا عليهم باستعمال كلمة الاسلام فقط فهذا كذب و غش و خداع و سقوط اخلاقي بشع. يجب ان يقولوا لهم نريد ان ندخلكم الى الدين الشيعي او الدين السني او الدين الاخواني او الدين الداعشي او الدين الاباضي او الحمدي او العلوي. يجب ان يحددوا لهم اي دين يريدوا ان يجروا رجليهم اليه و يخدعوهم به و ان قالوا اسلام فقط فهذا كذب و خداع لأنه ليس هناك اسلام مجرد بل اديان اخرى يسمونها مذاهب اسلامية.ء
من هذه اللحضة فما بعدها اي شخص يقول لكم اسلام فهو يكذب و هو ساقط اخلاقيا و مخادع, لانه يجب ان يقول شيعي او سني الخ. يجب يجب ان تنتهي هذه المهزلة التي يخدعون بها الناس باستعمال اسم لا وجود له في الحقيقة فالاسلام المجرد لا يوجد على سطح الارض. و كل من يستعمل هذه الخدعة فهو كذاب و مجرم.ء
متى ما اجتمع كل علماء المسلمين و اتفقوا على شيئ واحد فقط و يصنفونه على انه الاسلام المجرد و عندما تختفي كل المذاهب الاسلامية وعندها فقط من يقول اسلام و يدعوا الى الاسلام سنصدقه والا فهو من الكاذبين ومن الساقطين ومن المجرمين. ء