Saturday, 6 May 2017

illusion of time


وهم الزمن
ليس هناك بعد رابع اسمه الزمن فهذا وهم 

 في الواقع الفيزيائي لو افترضنا ان هناك كرة ستتدحرج من اعلى الى اسفل   عندما تبدء من اعلى يكون العالم فيه كرة في اعلى التل و عندما تصل الكرة وسط التل يكون العالم بصيغة تكون فيه الكرة وسط التل عندها يجب ان نعلم ان العالم الذي كانت فيه الكرة في اعلى التل اختفى و لم يعد له وجود اطلاقاً و عندما تصل الكرة اسفل التل فان العالم الذي كانت فيه الكرة وسط التل لم يعد له وجود ابداً و ان العالم الحالي هو فقط العالم الذي فيه الكرة اسفل التل
ان عالم اسفل التل هو العالم فقط   ولا وجود للعالمين وسط واعلى التل ابدا لقد اختفيا من الوجود 
بما ان لالانسان ذاكرة فيتذكر العالم اعلى التل و العالم وسط التل و ان هناك وسائل لقياس التحول من اعلى الى وسط ثم اسفل التل و سماها ساعة فقد اخترع شيئ سماه الزمن لأن له ذاكرة يتذكر عوالم اختقت ولم يعد لها وجود
و بما ان هناك تحركات نمطية لكرات كثيرة في الوجود مثل كرة الشمس و كرة القمر و كرة الارض و منها استطاع ان يتوقع شكل العالم حسب الاختراع الذي صنعه و سماه  الساعة فهو يعلم ان بعد كذا تحرك من عقرب ساعته سياتي الليل و كذا حركة من ساعته سيصل القطار توهم ان هناك شيء اسمه الزمن ثم صدق هذا الوهم 
 فتربت اجيال على هذا الوهم فصار جزء لا يتجزء منهم
فولد العلماء و الفيزيائيين و انشتاين في مجتمع انساني يُقر ان هناك شيئ اسمه زمن فاخترعوا البعد الرابع و سموه الزمن وان هناك ماضي و مستقبل في هذا الزمن يمكن الرجوع اليه باله الزمن او الذهاب الى المستقبل باله الزمن

 عندما تكون الكرة وسط التل  فلا وجود للعالم اعلى التل  لقد اختفى هذا العالم   بشكل نهائي ولا و جود للعالم اسفل التل فهو غير موجود ان وهم الزمن واضح جداً ولكن لأن لالانسان ذاكرة فيتذكر عالم اعلى التل و لأن الانسان اخترع الساعة منها يعلم ان عالم اسفل التل ساتي ضن ان هناك شيئ اسمه الزمن و ان هذا الزمن هو البعد الرابع و لكن كل هذا ما هو الا وهم و رثناه من اوهام الاقدمين