Tuesday, 16 May 2017

donky


الحمار الذي يحمل اسفار 
سبب خراب ديار المسلمين

لم يكن في زمن النبي اي كتاب حتى ولو كتاب واحد فوصفه النبي بانه خير القرون. ١ 
فتلته قرون كتب فيها رجال الدين  اكثر من نصف مليون كتاب في شرح ما هو الاسلام فصارت هذه الكتب اسفار يحملها رجال الدين فصاروا يحملون الكثير منها حتى صار كل واحد منهم حمار يحمل اسفار وكل حمار يحمل اسفار تختلف عن الحمار الاخر فصنع الحمير مذاهب من عند انفسهم فأتبع العامة هؤلاء الحمير  فكل مجموعة تتبع مذهب من مذاهب الحمير فاصبح كل مجتمعنا الاسلامي مجموعة من حمير تتبع حمير و النتيجة نراها بام اعيننا حمير تلطم و حمير تفجر و حمير متخلفة حتى اصبحنا اكثر امم الدنيا تخلفاً و دخلنا اليوم بتدمير بلادنا فقام الحمير الذين يحملون الاسفار بتاجيج الحمير فهبوا هبة واحدة يحرقون اليمن و ليبيا و العراق و مازالت الموصل تحترق. ٢

الحمير التي تحمل الاسفار قاموا بفتح مؤسسات لأنتاج الحمير فسموها الازهر و الحوزة فكل مؤسسة يدخل اليها الانسان فيتخرج حمار يحمل اسفار و ضيفتها شق صف المسلمين و الابقاء على هذا السرطان الذي يسمونه المذاهب الاسلامية. لم نرى يوما تخرج من الازهر حمار شيعي ولم نرى قط تخرج من الحوزة حمار سني حيث كل مؤسسة دئبها ليس الحق ولكن دئبها الابقاء على مذهبها و بهذا سوف يبقى الشقاق بين حمير المجتمع الاسلامي الى الابد ولهذا ستستمر الطائفية و الارهاب الى الابد. ٣

ان الحمير التي تحمل الاسفار يستحيل ان تنتج لنا اسلام جديد يوحد الناس لهذا يجب على الحكومات و على منضمة الدول الاسلامية ان تجبر كل المؤسسات الدينية مثل الحوزة و الازهر بالاجتماع و انتاج اسلام عصري بسيط من عدة صفحات لن يحتاج بعده العامة الى اي نص اخر و يقرون بان هذا هو الاسلام الذي يحتاجه الفرد في حياته اليومية لن يحتاج غيره بعد هذا ابدا. ٤
بعد انتاج هذا الاسلام الجميل الذي كله سلام ومحبة المتكون من عدة صفحات فقط لا غير تبداء الحكومات فقط بتدريس هذه النصوص في المدارس و بعدها ستكون عندنا اجيال لا تمت بصلة الى الحمير فتبدا عجلة التقدم بعد ان ينتهي الارهاب و التخلف الفكري و الطائفية من مجتمعاتنا.٥

اذا لم تفعل هذا المؤسسات مثل الحوزة و الازهر فاننا كلنا يجب ان نعلن بانها مؤسسات ضد الاسلام وهي ليست اسلامية و انها عدوة شعوبنا و لكنها متخفية ببرقع الاسلام لتخدعنا و تدمرنا ولا نشعر بانها ضدنا لأنها تقول انها اسلامية.٦

بعد انشاء اسلام السلام و المحبة من قبل الحوزة و الازهر عندها لن يحتاج المسلمون الى هذه المؤسسات فيجب اغلاقها و تسريح جميع الحمير التي تحمل اسفار و نطلب منهم ان يرجعوا بشر مثلنا بان يعملوا و يكسبوا قوت يومهم من عمل يفيد الناس بدل كونهم عالة على المجتمع الان ياكلون اجمل الطعام الذي يقدمه لهم الناس فيردون الجميل فيدسوا السم بين الناس فتشتعل الحروب الطائفية بين الناس. ٧
بعد إغلاق مصانع انتاج الحمير التي تحمل اسفار مثل  الحوزة و الازهر نبقي على مكتباتها المهولة في عدد كتبها و اكثرها وضيفته شق صف المسلمين نبقي عليها جميعا لأنها تراث انساني فبعد سنيين و اجيال كثيرة عندما يقراء مسلمو السلام و المحبة سيتعجبون كيف كان يؤمن الناس بهكذا صيغة مسخ بشعة من الاسلام.٨

كل الحمير التي تحمل اسفار ستنتقدني و تقول نحن نبين الاسلام الحق و باقي الحمير التي تحمل اسفار على باطل و انت قد ضلمتنا بوصفنا حمير سنشتكي عند الله منك ونطلب منه ان يعاقبك على وصفنا بهذا الوصف. جوابي لكم صار لكم ١٢٠٠ عام تبذلون جهودكم فما هي النتيجة مذاهب مفرقة و طائفية مدمرة و ارهاب يحرق دول برمتها. لم ياتي احد منكم باسلام بسيط يجمع كل المسلمين على شيئ بسيط موحد. حتى الحمير التي لم تتخرج من الازهر او الحوزة التي قرئت اسفار كثير لوحدها و قرئت الفلسفة فأستنارت عقولها نجد هكذا حمار فقط ينتقد ولا يضع البديل فقط ينتقد الحمير التي تحمل اسفار و لا يضع اسلام بسيط جميل ينهي دمار الناس خوفاً من ان ينفض الناس عنه و يفقد شهرته. ٩

مثلا الدكتور عدنان ابراهيم صدع رؤسنا بمحاضرات لا تُحصى ولا تُعد في شتى المجالات لم يبقي على شيئ الا و حاضر فيه حتى الفلسفة و الطاوية و الهندوسية و نضرية التطور ولكنه لو خاف الله لكتب هذه الصفحتين و قال هذا هو الاسلام من اوله الى اخره فلا تقرئوا بعدها شيئ ابدا و هو يستطيع ذلك و بذلك سينقذ مليار مسلم من الدمار و الارهاب و الطائفية ولكنه لا يفعل لأنه يخاف الناس و لا يخاف الله.١٠


اي دين فيه رجال دين فهو شر مطلق
اي دين ليس فيه رجال دين فهو خير مطلق

الاسلام الوثني هو مصدر الارهاب. لن نجد الدواء مالم نشخص المرض
http://alkathib.blogspot.ae/2017/04/false-islam.html
الإسلام الوثني له انياب من نصوص بها يمزق امم ويدمر شعوب


خُلاصة الخُلاصة اذا لم يفعل احد هذا الامر الان و ينقذ امة المسلمين من هذا الطوفان من تكفير و ارهاب و طائفية و حروب طائفية تدمر بلاد وتُشرد شعوب فلن يفعله احد في اي زمان اخر لأن امة الاسلام هي في الدرك الاسفل في وضعها الحالي يستحيل ان يصل حالها الى ابشع من هذا الحال من احزاب شيطانية تسمي اسمها اسلامية فتفتت الدولة بحجة الاسلام وارهاب مدمر و حروب طائفية تمزق دول و جمهوريات اسلامية تنفث الشر و الموت و الدمار في كل مكان. كل من يستطيع ان ينتج الاسلام البسيط الذي كله سلام ومحبة و متكون من صفحات قليلة فينقذ الاسلام والمسلمين و لا يفعل فليحضر نفسه لنار وقودها هو و الحجارة لأنه مشهور و كلمته مسموعة و له برامج على يوتيوب و التلفزيون يسمعه الملايين فان لم يفعل فانا اعطيه كرنتي ان الله سيدخله في النار لأنه شاهد المسلمين يحترقون في نار الحروب و لم يكتب صفحتين خوفاُ ان الناس تنفض عنه لأنه يضن ان الناس ليست مستعدة لهكذا تغيير مفاجئ الان. جوابي له في القرن الواحد والعشرين تضن هذا اذن ليستمر الدمار قرون اخرى حتى يستعد الناس الى طرح بسيط جدا الا و هو اسلام بصفحتين من النصوص. من ضن الناس تافهين ويجب عدم ابطال مذاهبهم الان لأنهم تافهين رغم ان مذاهبهم تدمرهم وتدمر بلادهم يجب ان يقر انه لا عقل له كيف تريد ان تبقي على تفاهات و لا تريد استبدالها بأجمل اسلام عرفه التاريخ بحجة ان الناس تافهين . فاذا كانوا تافهين فحتما سيعجبهم اسلام السلام و المحبة لأنه بسيط و فقط مكون من صفحتين فسوف يرونه تافهاً و التافه سيعجب بالتافه مثله. ٢
يجب ان يعلم الجميع ان اسلام السلام والمحبة هو اعضم اسلام ضهر في التاريخ لأن الشيطان يستحيل ان يدخل من خلال نصوصه فيدمر المسلمين بتاول النصوص انه خلاصنا و خلاص اجيالنا القادمة. ١