Tuesday, 14 February 2017

Snakes, and brood of vipers



Snakes, and brood of vipers

ايها الحيّات اولاد الافاعي

وصف النبي عيسى رجال الدين اليهود بانهم حيات اولاد افاعي. و السبب انهم كانوا يجعلون من ساحة المعبد مكان للبيع و للصرافة ولأنهم كانوا متكبرين يضعون انفسهم بمكانة فوق مستوى الناس. هذا كل ما فعلوه.

لننضر الان الى ما فعله رجال الدين المسلمين. لقد شقوا المسلمين الى فرق متقاتلة لأن رجال الدين  يرضعون فرقهم الحقد على الفرق الاخرى. و بسبب هذا الحقد تكون الارهاب و بدء المسلمون يفجرون اسواق و مساجد المسلمين بمذابح بشعة لم تحصل في كل تاريخ البشرية. لقد دمر رجال الدين المسلمين الشعوب الاسلامية دمار لا يمكن تخيله لقد اوصلوهم الى اكثر امم الارض تخلفاً في زمن السلم, والى اقصى امم الارض دمارا و بلا رحمة زمن الحروب الارهابية.

لقد وصف النبي عيسى رجال الدين اليهود بانهم حيات اولاد افاعي.

انا لن اصف رجال الدين المسلمين ولكن ساترك لكم انتم ان تصفوهم بوصف يليق بكل الدمار الذي سببوه لمئات الملايين من المسلمين.

Jesus - Woe to you, Pharisees, you hypocrites

https://www.youtube.com/watch?v=s3ZArH1K8gE

نبي الله عيسى (عليه السلام) في مواجهة الكهنة والفريسيين والكتبة !



مقارنة بين رجال الدين و الشياطين

لو ان الشياطين ارادوا تمزيق امة و جعلهم يكرهون بعض و يقاتلوا بعض, كل ما عليهم فعله هو انشاء تفسيرات مختلفة لنفس الدين وجعل قسم يؤمن بنوع من هذه التفسيرات والاقسام الاخرى من الناس تؤمن بالتفسرات الاخرى. بحيث هذه التفسيرات تقول لكل قسم انكم على صواب و الباقي هم على ضلال و يجب مناصبتهم العداء. هذا كل شيئ فقط لا غير. لا تحتاج الشياطين الى اكثر من هذا لتمزق اي امة وتجعلها تقاتل نفسها والكل يحقد على الكل و الكل يريد ان ينصر الله بقتل الفريق الاخر و كل الاطراف قتلاهم في الجنة و قتلا الطرف الاخر في النار.
الان لنرى ماذا فعل رجال الدين من سنة وشيعة وغيرهم. كل ما فعلوه هو نفس ما فعلته الشياطين اعلاه. اذن نستنتج ان رجال الدين كلهم اجمعين شياطين فرقوا امة الاسلام بتفسرات, فجعلوا الناس تقتل و تدمر بلادهم من اجل هذه التفسيرات البشرية.
الحل اما ان يجلس رجال الدين كلهم اجمعين و يتفقوا على تفسير واحد يتبعه كل المسلمين وتختفي الصراعات والحقد والقتل و التناحر. او كلهم اجمعين يتركوا هذه المناصب كرجال دين ويتركوا الناس تفسر كل واحد حسب ما يراه و بذلك يكون عندنا في الوطن العربي 300 مليون مذهب كل شخص له مذهبه الخاص. فاذا اسطدم مذهبان مع بعض سيكون عندنا شخصين يتعاركان في الشارع.
اما الان اذا اسطدم مذهبان تنشب حرب اهلية كما في العراق و غيرها من البلدان فتدمر العباد و البلاد.
الخلاصة يجب ان يعلم الناس ان رجال الدين اما ان يتفقوا اجمعين او انهم مفرقين لهذه الامة كما تفعل الشياطين فيجب على الناس تركهم كلهم اجمعين.
و يجب ان يعلم رجال الدين كلهم اجمعين انهم اما ان يتفقوا على شيئ واحد او انهم كلهم في جهنم لأنهم يفرقون امة الاسلام كما تفعل الشياطين.

فقه الجريمة: شباب فقد انسانيته - يا أخي لا تكبروا د.عدنان ابراهيم


خطبة د. عدنان إبراهيم بعنوان "فقه الجريمة وفقه الرحمة" بتاريخ