Friday, 6 January 2017

When a lie becomes a religion



عندما يصبح الكذب ديناً

كل الشر الذي يضربنا و يدمرنا سببه الناس
وستبقى الناس تدمر ما دامت تؤمن بهذا الكذب
سيبقى الارهاب فينا الى الابد ما دام الناس تؤمن بهذا الكذب كدين
ستبقى الحروب الطائفية تدمرنا ما دام الناس تؤمن بهذا الكذب كدين
ستبقى الدول الاسلامية تتحارب و تستنزف مواردنا ما دام الناس تؤمن بهذا الكذب كدين
لن ينتهي الارهاب و لا الطائفية ابداً ما دام الناس تؤمن بهذا الكذب


كل المذاهب الاسلامية عامودها الفقري هي الاحاديث النبوية. و الاحاديث النبوية يجب ان تُصنف بانها كذب.

هناك قانون في المحاكم.. لو ضهرت كذبة واحدة في شهادة شاهد تُرد شهادته كلها.

و الاحاديث النبوية فيها الكذب كثير فكيف يُقام دين على الكذب.
و الكارثة انهم يضعون مصطلحات لهذه الاحاديث بحيث لا توحي للناس ان هناك كذب. مثل مصطلح ( حديث موضوع) و الحقيقة يجب ان يكون المصطلح (حديث كذب).

اصحابي كلانجوم بمن اقتديتم اهتديتم. هذا الحديث موضوع. فيضن الناس انه حديث عن رسول الله بينما هو حديث كذب لكن المصطلح يوحي للناس انه موضوع من رسول الله. فيتبع الناس اقوال الصحابة و هي كلها موضوعة وكذب  فتدمرنا.
يجب اعادة تسمية الاحاديث بمصطلاحات جديدة صادقة ليس فيها كذب حتى ينتهي الارهاب و الطائفية.

حديث صحيح
 يستبدل بمصطلح
(حديث %10 كذب)
 اي هناك احتمال %10 ان يكون حديث كذب اي انه ليس من رسول الله. لأنه بعد 1400 من تناقل الحديث يستحيل ان يكون هناك احتمال %100 ابداً.

حديث حسن
يستبدل بمصطلح
(حديث %50 كذب)
اي هناك احتمال %50 ان يكون حديث كذب اي انه ليس من رسول الله.

حديث ضعيف
يستبدل بمصطلح
(حديث %90 كذب)
اي هناك احتمال %90 ان يكون حديث كذب اي انه ليس من رسول الله.

حديث موضوع
يستبدل بمصطلح
 (حديث %100 كذب)
اي ان هذا الحديث كذب و انه ليس من رسول الله.

لقد آمن الناس بدين عاموده الفقري احاديث عن رسول الله جُمعت بعد 150 سنة من وفاته يشوبها الكذب. فاصبح الناس تؤمن بدين مبني على الكذب. و النتيجة نراها كل يوم بام اعيننا ارهاب ينتمي اليه الناس بكل سهولة لأنهم تربوا على دين كذب. ودول تتحارب من اجل المذاهب لأن ناسها تربوا على هذا الكذب. ولكنهم يسمون هذا الكذب دين الاسلام. و الناس تنتمي الى تنضيمات شيطانية مثل الاخوان تدمر بلادنا بسبب هذا الكذب.

بما ان كذبة واحدة تنقض شهادة شاهد في المحاكم. فاننا يجب اقصاء كل احاديث النبي لأن فيها كذب و ليس كذبة واحدة بل الاف من الاحاديث الكذب او نص كذب او %90 كذب. لو لم نفعل هذا سوف يدمرنا ارهاب الناس لانهم كلهم الان يؤمنون بدين الكذب.

القران جاء لذلك الزمان ولم ياتي لكل زمان.
لقد آمن الناس بقران كُتب لغير زمانهم فتدمرنا في زماننا لأن الناس تطبق ما جاء لزمن الاقدمين على انفسهم في زماننا فتدمرنا.
يستحيل ان يكون القران كلام الله ولكنه كلام ملاك او كائن مقرب من الله له صلاحية من الله ان يرسل هذا الكلام مع جبريل للبشرية ليمتحن فجورهم وتقواهم. فكان الامتحان ونجح فيه من نجح وفشل فيه من فشل.
يجب تبيان هذا للناس ان القران ليس كلام الله بل كلام ملاك مقرب من الله يمتحن نفوس الناس فيه كلام يدعو لأرتكاب الشر و القتل و فيه كلام يدعو للخير و الحب. وان الله سيحاسب كل انسان على عمله من يرتكب الشر باسم الله سيعاقب و من يعمل الخير سيُكافئ.

عندها لن يتبع الناس الارهابيين سيقولون لكل من يريد ان ينضمهم لالارهاب ان هذه الايات ليست من الله بل هي من ملاك يمتحننا هل نقتل ام لا فاذا قتلنا سندخل النار. سيقول الناس اذهبوا ايها الارهبيين انكم لعلى ضلال مبين.

ما لم نفعل هذين الامرين الان و على قنوات التلفزيون فاننا سنبقى دول متخلفة ينهشها الارهاب و يمزقها الاخوان و تدمرها الحروب الطائفية و يستنزف نفوسها الحقد والكراهية و نكون امة بشعة النفوس الى الابد.


لم تفهموا معنى (بسم الله الرحمن الرحيم) فلم تلتفتوا الى ان القران ليس كلام الله

الرافضي احمد القبانجي : هذا القرآن ليس كلام الله !







اسلام من صفحتان من النصوص فقط لا غير. كل مسلم سيقرئها بساعة. لا نحتاج رجال دين كل مسلم يعلم كل شيئ عن دينه