Saturday, 8 October 2016

Islam terrorist religion



   الاسلام دين ارهاب
اصبح الاسلام دين ارهاب... هذه هي الحقيقة وهذه هي الكارثة

الاسلام دين سلام ومحبة.  الاسلام كأس من رحيق عطر الرائحة حلو المذاق.  فجاء رجال الدين فدسوا فيه السم فصار الاسلام دين مسموم مدمر, دمر مليار مسلم لمدة 1000 عام ولايزال يدمرهم تدميرا.
يستحيل وضع حل اذا بقي السُم في الكأس. وبما ان السم امتزج بالرحيق يستحيل فصله واستخلاصه. اذن يجب كسر هذا الكاس و تدميره هو وبما يحتويه من سم.
الحل الوحيد هو تدمير كل المذاهب الاسلامية كلها على الاطلاق وانشاء اسلام جديد عصري بلا سموم.

صار لي سنتين اكتب وانشر الاسلام الجديد الذي سينقذكم يا مسلمين من السم والدمار وكلكم لا تعيدون التغريدة التي ستنقذكم. اما المشهورين من رجال الدين والصحفيين فكلهم يعملوا لي اما بلوك او انبدد.
الان انا قد وصلت الى الحد الاخير من تضييع وقتي مع امة منومة مغناطيسيا. فبعد هذه التغريدة لن ارسل لكم اي شيئ ابدا و ابقوا خوضوا حروب و ارهاب و دمار من الان و حتى تصيح الساعة. او اعيدوا نشر هذه التغريدة فتنتشر فيتوعى الناس و تفكر و يبداء بالحديث عن تحطيم اصنام الاسلامات القديمة و انشاء اسلام جديد بصفحتين من النصوص اسلام بلا ارهاب و بلا حقد وبلا تخلف.
ايها الناس من هذه اللحضة اعتبروني انا خارج الملعب فاما تنشروا خلاصكم بكلك على ريتويت كل يوم مرة او سيستمر الاسلام المسموم يدمركم انتم واولادكم واحفادكم ويسحق شعوبكم و يبقيها اكثر امم الدنيا تخلفا على الاطلاق.

كارثة العالم الاسلامي هي السم الذي اسكنه رجال الدين في عقول الناس اجيال بعد اجيال حتى صار هذا السم جزء لا يتجزء من عقول المسلمين. فاصبحت هذه العقول المسممة تضن لا بل تجزم ان ما تؤمن به هو الاسلام.
تركيا:
فبعد 70 عام من الدولة العلمانية في تركيا تمكن الاخوان المسلمين من السيطرة على الحكم وبواسطة الانتخابات لأن السم رغم مرور 70 عام مازال يسكن عقول المسلمين في تركيا فصوتوا ل الاسلام.
تونس:
فبعد 50 عام من الدولة العلمانية في تونس تمكن الاخوان المسلمين من السيطرة على الحكم وبواسطة الانتخابات لأن السم مازال يسكن عقول المسلمين و تاصل فيه.
ايران:
عشرات السنين من الحكم العلماني ايام الشاه وبالرغم من هذا تمكن مجموعة قليلة من رجال الدين من السيطرة و حكم 70 مليون مسلم بواسطة السم الزعاف في عقول الناس.

هذه ليست المصيبة المصيبة سيبقى هذا السم الزعاف في العالم الاسلامي الى الابد ويسدمرهم اجيال بعد اجيال دمار لا نضير له وهم فرحون لأن اسم هذا السم هو الاسلام.

ما لم نعيد بناء اسلام جديد عصري و ندمر كل الاسلامات القديمة المُسممة لن تقوم لنا قائمة من الان و حتى تصيح الساعة.

ولن نستطيع ان نقضي على الاسلامات القديمة ما لم نودع جميع رجال الدين في السجن او نقطع رواتبهم حتى يتلهوا بمعاشهم ويتركوا الناس تعيش بسلام.
 


مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ
محدث = جديد
لقد جائكم ربكم بذكر جديد محدث فستمعوا له ولا تلعبوا
http://alkathib.blogspot.ae/2016/08/two-pages.html 

جاء الزمان الذي يعيش فيه المسلمين بلا رجال دين

سبب دمار الاسلام والمسلمين هو الطفيليات التي تتغذى على المسلمين ثم تنفث سمومها في اجساد وعقول المسلمين.
وهؤلاء اسمهم رجال الدين
اليوم مع وجود الانترنيت و التكنلوجيا لا نحتاج الى رجال دين كل النصوص الدينية توضع على الانترنيت وكل الفتاوي لكل المذاهب تُرشف على الانترنيت. بعدها اي شخص يحتاج الى اي فتوى سيجدها بلحضات وهو جالس في بيته وحسب مذهبه هو فلا يحتاج ان يضيع الوقت بالذهاب الى رجل دين ويسئله.
كل الجوامع والمساجد يوضع لها مؤذن الكتروني يؤذن حسب الوقت بدقة. وفي كل صلات يصبح احد المصلين هو امام المصلين فلا نحتاج الى رجل دين.
يوكل على كل مسجد منضف وهو حارس في نفس الوقت ينضف المسجد ويفتح ابوابه ويغلقها حسب التوقيتات. وبهذا لن نحتاج الى اي رجل دين في كل المساجد.
خطب يوم الجمعة توزعها وزارة الاوقاف و يقرئها احد المتطوعين من المصلين. فلا نحتاج الى رجال دين.

صار للمسلمين 1400 عام يدرسون 400 صفحة من النصوص هو القران. ان لم ينتهوا من هذه الدراسة فهم اغبياء وان انتهوا منها لنغلق كل الجامعات والمدارس الدينية و الازهر و الحوزة. و نكتفي بما توصلوا اليه وكله يوضع على الانترنيت.
مليارات الدولارات تصرف على الجامعات الدينية و الازهر و الحوزة و مرتبات ل رجال الدين كل هذه المليارات الان ستصب في بناء البلد بدل هدرها على رجال الدين.

تخيلوا عالم بلا رجال دين شيعة او سنة
سيكون عالم بلا احقاد وبلا حروب
سيكون لنا شعب سليم العقل وليس مريض العقل و الروح
تخيلوا ارجوكم

 

إن لم تجدني بداخلك .. فإنك لن تجدني أبدا. - جلال الدين الرومي

يقولون لكم اقرئوا القران. وانا اقول لكم اتركوا الكتاب و عيشوا مع مؤلف الكتاب. فهو في داخلكم انه اقرب اليكم من حبل الوريد. لم تفهموا الكتاب فضللتم. و لكن الله لن يضلكم ابداً. تعالوا الى الله بلا نصوص فهو في داخلكم . لا تبحثوا عن الله في الكتب. ابحثوا عن الله في داخلكم.

هذا هو اسلامكم اسلام الكتب. اسلام الكراهية.
https://www.youtube.com/watch?v=PzO3AVmYMB0 

 
















كل مقالاتي
تحذير!! من يقرئها سيبداء بالتفكير عندها سيتحول من كائن حي الى انسان. و كم صعب ان يصبح الشخص انسان في هذا الزمان