Sunday, 10 April 2016

Religious parties is our distraction



الاحزاب الدينية و تخلفنا الابدي

ما لم تُمنع الاحزاب الدينية ستبقى الدول الاسلامية تحكمها دكتاتوريات الى الابد. ما ان يثور الشعب يطلب الحرية حتى تدخل الانتخابات الاحزاب الدينية و تفوز في الانتخابات لأن المجتمع الريفي جاهل كله ينتخب الاحزاب التي هي مع الله وكذلك كل الجهلة في المدن ينتخبواها.
اذن اما نبقي على الدكتاتوريات الحالية او نسقطها فتاتي الدكتاتوريات الدينية بواسطة الانتخابات كما حصل في مصر بفوز الاخوان وتونس والعراق.
نحن بين نارين.. الحل قرار من جامعة الدول العربية يجبر كل الدول العربية على منع اي حزب ديني و تجريمه. فندخل الانتخابات باحزاب متنورة لا ترجعنا قرون الى الوراء